Thursday, 11 November 2010

Her Scream Sound Never Quiet Down

She screamed

Hurricanes listened to her scream

He has been deaf

Her scream penetrated his ears

His eyes are full of tears

She screamed

She never talked

She hushed

But her scream sound never quiet down.

Wednesday, 3 November 2010

صاحت أسمعت أصوات الأعاصير.. صاحت ثم سكتت ، ولكن صداها ما سكت


صاحت أسمعت أصوات الأعاصير هدأت تحكي السكوت
مرت صدى بين كل مشرق وسحر
بين كل ليل ونهار ومطر
بين فضاء العقل فرغ صدأ
مشرقه المغرب يحسبه
صاحت لا هي تتكلم ولا ساكتة
أسكتت العقل لا صبرت يحدثها
ولا تكلمت حتى يدركها
صاحت أضاءت ليله كالنهار يشم نسيم الصباح
كالعصر بهدوءه ويركض خلف الفراشات
من أدرك الظهر أول الليل؟
وكيف هو السحر وبعد لم ير الغروب
صاحت ملأت أذنيه فجرتها عصرت عينيه أدمعتها
هزت يديه أثقلتها ومرت
مرت صيحتها وصداها أعادها
ومرت.. ولن تذهب
فذلك الجبل ما يزال يردها
وتلة أخرى ترجعها
وصاحت
هي سكتت
ولكن صداها ما سكت.

Tuesday, 23 March 2010

أين وجدناها؟

بعدما بحثنا عن كثير من الأشياء

ووجدنا بعضها

وحصلنا على البعض الآخر

حينما التهينا

بذاتنا وملذاتنا

وغايتنا

حينما لم نقنع بما لدينا

ومافتئنا ننظر

لما اعتقدنا

أن ماينقصنا ينقصنا

وأن ماحصلنا عليه لا بعد لاينفعنا

بعدما مرت الأيام والسنين

نتضارب في أفكارنا

للموج و الرياح اتجاهات

لم نكن لهما اصحابا

أليس كان بالإمكان أن نسير باتجاهاتهما؟

أليس كان ذلك أسهل في الإبحار؟

وأمتع في الأسفار؟

ونسينا

في الحقيقة نسينا أننا أردنا أن ننسى!

ثم سهينا

و غفونا

وبعدُ عنادنا يقلقنا

و وهمنا بسوء حالنا يخدعنا

ثم في لحظة تمر نسمة

تشد خدودنا

راسمة بسمة على وجوهنا

في نفس اللحظة

مرت لحظات كل الأيام الفائتة

كل اللحظات

أدركنا أن في كل ما بحثنا

لم نجد بسمتنا

ولم نستطع أن نرسمها

أدركنا أنه لا ينقصنا شيء البتة

ولسنا بحاجة لأن نبحث عن مزيد

فلا يزيد عن أبسط الأشياء

ولا يعلوها أهمية

ولايزيد عن حاجتنا للبسمة أي حاجة أخرى

أدركنا أننا ضيعنا الكثير من وقتنا

وأن ضعف عقولنا أنسانا حقيقة حاجاتنا

بعدما ذهبت الرياح بأحمالها

وهدأ الموج

عبرت نسمات

تذكرنا

تذكرنا أننا نرى أنفسنا بأبينا وأمنا

أننا لا نجسد أي شيء بل

أبينا وأمنا

يران أنفسهما فينا

ينظران إلينا فيبتسمان

ننظر إليهما فيبتسمان

كل متعة بعد ذلك مكملة

والبسمة كافية.

Friday, 19 February 2010

An Hour I Wish Tonight!

And, yes, we cannot spend our night, tonight, together,
and even the Just Saturday's like ever,
but, just an hour,
for an hour,
I would like to see us together,
I wish if it could be even only for an hour,
just one hour,
dream sweet dreams my beloved,
But, I wish if we could meet, tonight, for an hour...

The Taciturnity of Words

There are meanings of Words
And there are sounds of letters
The sounds have combined in a word
Or in two of them or more
or less;
In a sentence
or more..
We say them
We hear them
They remain in our ears;
Days pass
and nights
While those sounds are still in the ears,
with the same meanings sometimes,
or in different meanings in other times;
More days and nights,
more moments,
while the sounds of the words are disappearing
piecemeal
Until
You hear not a thing but only their silence
Are they in our ears?
No, but, verily, they are in our feelings

A silence lives
with the true meaning (real sense)
for those words;
We may change the sounds of the words in our ears
But, verily, we can never change their silence in our feelings

We heard the sounds of words
in our ears
albeit we did never understand them
So that [we were mistaken when] we thought we did understand
But when the sounds disappeared in our minds,
their silence arose in our feelings
teaching us their meanings

Because of this silence I smile
in a new title
I like this smile
And, I like the silence of words
that after this smile
the eye sheds a tear
in this tear the meanings are written
that time
I know my feeling
in the silence of every word

When the sounds of the words disappear
and nothing left but their silence
That time, have their meanings reflected sense.

Monday, 8 February 2010

صمت الكلمات

للكلمات معان

وللأحرف أصوات

اجتمعت الأصوات في كلمة

أو في كلمتين أو أكثر

أو أقل

في جملة

أو جمل

نقولها

نسمعها

تبقى في آذاننا

تمر الأيام

والليالي

والأصوات في الآذان

بنفس المعاني أحيانا

وأحيانا بمعان أخرى

وأيام وليال

ولحظات

وأصوات الكلمات تختفي

شيئا فشيئا

حتى

لاتسمع غير صمتها

أهي في آذاننا؟

لا بل هي في أحاسيسنا

صمت يعيش

بالمعنى الحقيقي

للكلمات

قد نستطيع

أن نغير أصوات الكلمات في آذاننا

ولكن لانستطيع

أن نغير صمتها في أحاسيسنا

سمعنا أصوات الكلمات

في آذاننا

فما فهمناها

حتى ظننا

أننا فهمناها

ولكن لما

اختفت في أذهاننا

عاد صمتها

في أحاسيسنا

يعلمنا إياها

يعلمنا معانيها

لي بسمة من هذا الصمت

بعنوان جديد

أحب هذه البسمة

وأحب صمت الكلمات

فبعد البسمة

للعين تذرف دمعة

في هذه الدمعة

كتبت المعاني

حينها

أعرف احساسي

في صمت كل كلمة

عندما تختفي أصوات الكلمات

ولا يبقى إلا صمتها

عندها تتجلى معانيها.

Thursday, 4 February 2010

In The Quietness of Library

What a beautiful moment 
in the quietness of library
between books and thoughts;
A soul goes away far out of the jail;
Arouses by the rhythm of tranquility
Of letters, in the minds, voices
we cannot hear them in markets;
And, of words, a music
it's being played for the souls,
a mood to dance with the beloved
 
What a beautiful moment 
in the quietness of library,
between letters and words
the letters beat for
a new life to begin.

(Origin: Arabic version: "في هدوء المكتبة")

في هدوء المكتبة


ما أجمل الجلوس في هدوء المكتبة

بين الكتب و الفكر

خرجت الروح من السجن

وارتفعت الأذهان

بلحن الصمت

للحروف في العقول أصوات

لانسمعها في زحمة الأموال

للكلمات موسيقى حمراء

للروح تعزف

محضرة جو رقصة مع الخل

ما أجمل الجلوس

في هدوء المكتبة

بين الحروف والكلمات

ترن الأحرف لتبدأ رحلة حياة.