Thursday, 3 December 2009

على يدي قبلتها

مساء عسل الزمبق مزهر بليلة، بالفضة البدر ألبسها،

صباح المسك سرح على بنان الأميرة عطر الأنفاس أسر الألباب مالت بحنينها،

روت عيون جفت من بكاها،

مسيتها ، لقيتها ، رنت ضحكتها بالأسماع ، سكرت القلوب ، وسال دمع الفرح على خدودها،

فرحها شرق مثل شمس لبنان تستحي مشيتها خلف جبالها،

بتفاحها برمانها ، بحلوها بعلقمها ، السكر ذاب علسان ضيفها،

وعلقمها أحلى من دمع فرحها،

بسمتها لاحت ملأت الليل سكبت الرمال فضة و لؤلؤا أنورتها،

بسمتها مثل شمس اليابان بعيدة وقريبة اسود الشجر من دفئها،

مالت برمشها غربت شوف العيون من عيون لبنان احمر القمر خجل حلاها،

البدر اللي بعينها أحزن من حزن القمر بالسما، أدمع عيون ضحكت من البكا من دمع تشوفه وماتشوفها،

الحيا من حيا مات ورا خدود للشمس أبعدت للغروب بشروقها ما هدا الشفق يغازلها،

يغازلها مايزعلها زعلها يرضيها مايدري كيف شمالية ولا غربية رياحها،

راحة يدي غازلتها قبلتها بجفون اختفى عذابي خلفها غربت للشفق يناديها،

ليه قبلت يدي اثقلتيها وين المغرب سراب مامشت أيامي إلا بليالي إنت من سوادها اختفيت فيها
.

No comments: